مناسك الحج بالترتيب مع الشرح بالتفصيل والصور

ا الاستعداد والتهيؤ للإحرام يخرج الحاج من بيته وقد نوي الحج إلي بيت الله الحرام, وذلك في الميقات الخاص بالحاج, الميقات نوعين

الأول ميقات زمني أو وقتي خاص بوقت الحج وهو موعد الحج كل عام في شهر ذي الحجة.

والثاني وهو ميقات مكاني ويختلف الميقات المكاني باختلاف المناطق والبلدان, وبالنسبة لمصر والشام فالميقات المكاني الخاص بهما هو الجحفة بالقرب من رابغ المشهورة, وأهل المدينة ميقاتهم المكاني ذو الحليفة.

االملابس الخاصة بالإحرام

بالنسبة للرجال فالملابس عبارة عن إزار لنصف الجسد الأسفل, والرداء لنصف الجسد الأعلي, وحذاء يظهر كعب القدم عند الرجال, ولا يجب أن يرتدي المحرم قميصا أو فانلة أو جورب وما شابه ذلك.
ويمكن للمرأة ترتدي ما تشاء من الملابس بشرط ألا يكون فيها أي من مظاهر الزينة

 

 

 

 

 

 

القيام بالاستحمام أو الوضوء

يقوم الحاج بالاستحمام أو الوضوء وبعد ذلك يقوم بصلاة ركعتين من السنة أدائهما وعقد نية الحج بقلبك.

التلبية  انعقاد الإحرام

يقوم الحاج بالتلبية وذلك بقول  » لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك »

ولا يجوز للمحرم كل  من :- تغطية الرأس, أو حلق شعر الرأس والجسم, وقص الأظافر,و الجماع و الصيد  واستخدام العطور.

كما عليه أن يلزم التلبية في كل وقت وعلي كل حال, عند النوم والأكل والذهاب والإياب وغير ذلك.

الذهاب إلي بيت الله الحرام

يتوجه بعد ذلك المحرم إلي بيت الله الحرام للقدوم, ويكبر الحاج ويهلل عند رؤية الكعبة المشرفة ويحمد الله أن بلغه يارة بيته الحرام ويدعو بما شاء فالدعاء مجاب بإذن الله.

الطواف

يبدأ بعد ذلك المحرم بالطواف من حول الكعبة المشرفة عن طهارة, بحيث يجعل الكعبة عن يساره كي تكون ناحية القلب, ويبدأ الطواف من عند الحجر الأسود والذي علي يسار الحاج ويقوم بتقبيله أو الإشارة فقط للحجر الأسود إذا ما تعسر الوصول إليه بسبب الزحام, ويسير الحاج إلي الأمام مع الحجاج في نفس الاتجاه حتي يعود إلي نفس المكان الذي بدأ منه الطواف ويكرر ما فعله بالحجر الأسود في المرة الأولي وهكذا حتي يتم سبع مرات للسبعة (سبعة أشواط) وتستمر بذكر الله أثناء الطواف مع مراعاة عدم إيذاء الناس في وسط الزحام بدفعهم أو زجرهم  حتي تأخذ أجرك كاملا.

 

 

 

 

 

 

 

 

ركعتين وراء مقام ابراهيم و شرب ماء زمزم

بعدها توجه إلي مقام إبراهيم وصل فيه ركعتين كسنة للطواف, وادع بما شئت بعدها, وإن لم تجد متسعا هناك فيمكنك التوجه إلي أقرب مسجد يمكنك الصلاة فيه أيضا.
وبعد صلاة الركعتين والوقوف بالملتزم, اذهب إلي بئر زمزم واشرب قدر استطاعتك منها وانوي عند شربه ما تريد من خير الدنيا والآخرة فماء زمزم لما شربت له كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام.

السعي مابين الصفا والمروة

بعد ذلك توجه إلي جبل الصفا واصعد فوقه خطوات وقف قليلا وكبر الله وهلل وصلي علي النبي, وتكون الكعبة أمام قلبك وعينيك وادع الله بما شئت وأحببت هناك.
ثم سر من الصفا إلي المروة سيرا عاديا في المسار المحدد, وعند وصولك للمكان بين الميلين الأخضرين وهما موضحان هناك بعلامات ظاهرة, هناك يبدأ الحاج بالإسراع في السير أي الهرولة, والهرولة للرجال فقط دون النساء, وبعد انتهاء الميلين الأخضرين قم بالسير سيرا عاديا كما بدأت حتي تصل إلي المروة وتصعد إليه وتقف فوقه قليلا لتكبر الله وتهلل وتدعو بما شئت وتصل علي النبي محمد عليه الصلاة والسلام, وتكون هنا قد أتممت أول شوط.

بعد ذلك انزل من علي جبل المروة وسر حتي تبلغ الميلين الأخضرين وابدأ عندهما بالهرولة, وبعد تخطيهما عد إلي السير العادي حتي تبلغ الصفا وتصعد إليه وتكبر الله وتهلل وتدعو وتصلي علي النبي أيضا, وتكون هنا قد أتممت ثاني شوط.

وهكذا يستمر الحاج في السعي بين كل من الصفا والمروة حتي يتم الأشواط السبعة

 

 

 

 

 

 

 

التحلل من العمرة

بعد الانتهاء من الأشواط السبعة ينتهي الحاج من إتمام العمرة التي قد نواها عند الإحرام, ويقوم بحلق شعر رأسه أو قصه كله أو بعضه كما يري, ويحرم ذلك علي النساء, ويستطيع الرجل بعدها أن يرتدي ما شاء من الثياب ويتطيب بالعطر أيضا, ويقيم بمكة حلالا حتي يحين وقت الإحرام بالحج عند العزم بالذهاب إلي عرفات.
وتسمي الفترة بين كل من التحلل من العمرة بعد الإحرام بها, وبين الإحرام للحج وأداؤه, بالتمتع حيث يتمتع المحرم بما كان محظورا عليه في وقت الإحرام, ويجب حينها علي المتمتع أن يذبح لوجه الله سبحانه وتعالي شكرا له علي التوفيق في الجمع بين الحج والعمرة.

الإحرام مرة أخري للحج

في اليوم الثامن من ذي الحجة وهو يوم التروية يتم الاستعداد للإحرام بالحج, وهو يماثل الإحرام للعمرة تماما, ويقوم الحاج ارتداء ملابس الإحرام, وما يليها من الاغتسال أو الوضوء, ثم صلاة ركعتين بالمسجد الحرام إن استطاع الحاج وينوي بعدهما الحج.

التلبية بالحج

ثم يردد الحاج عدها التلبية  » لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك » وكذلك في كل وقت وحين يردد الحاج التلبية.

الوقوف عند عرفة

يستعد بعد ذلك المحرم لذهابه إلي عرفة والوقوف عندها, في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة, كما يمكن الذهاب إلي عرفة من اليوم الثامن والبقاء هناك, والوقوف عند عرفة يعني أن يقف الحاج علي أرض عرفة ولو لدقيقة واحدة او

حتي للحظة, بدءا من ظهر اليوم التاسع وحتي فجر اليوم العاشر من ذي الحجة.

وعند التواجد بعرفة يصلي المحرم صلاتي الظهر والعصر معا بجمع تقديم, ويفضل الصلاة بمسجد نمرة إن استطاع الحاج ذلك, أو في خيمته يصليهما منفردتين أو جمع

تقديم ودون وجود نافلة بينهما.

 

 

 

 

 

 

الذهاب إلي مزدلفة والمبيت عندها

بعد غروب شمس يوم عرفة يفيض الحجاج إلي مزدلفة, وعند الوصول إليها يبدأ الحجاج بصلاة المغرب والعشاء بجمع تأخير في وقت العشاء, ويمكن للحاج أن يبيت بمزدلفة ويصلي الصبح في أول وقته, واجمع من هناك الحصي الذي سوف ترمي به جمرة العقبة وتكون صغيرة جدا بحجم البندق, ويتوجه الحاج إلي مني بعد ذلك ويمكنه أيضا أن يجمع الجمرات من هناك.

 

 

 

 

 

 

رمي جمرة العقبة

بعد الذهاب إلي مني يبدأ الحاج بالدخول إلي جمرة العقبة ورميها بالحصي التي قام بجمعها, واحدة تلو الأخري من أي جانب بحيث تكون الحصي عند رميها مابين طرف إصبعي الإبهام والسبابة اليمني, ويتوقف الحاج عن التلبية عند البدء في رمي الجمرات, ثم يذبح الهدي الخاص به إن كان الهدي عليه واجبا أو لم يذبحه من قبل, كما يجوز تأخير الرمي إلي آخر النهار بسبب التعب والإرهاق أو الزحام والحر.

كما يجوز أن يرمي أحد بدلا عنك إن كان لديك عذر أو مرض يجعل ذلك عليك عسيرا.

 

 

 

 

 

 

التحلل من الحج

يبد أ المحرم بالتحلل من الحج بحلق شعر رأسه أو تقصيره, وتقصر المرأة من أطراف شعرها فقط,  ويحل للحاج التطيب وارتداء الثياب التي يريد.

طواف الإفاضة

بعد ذلك يتوجه الحاج إلي مكة ويطوف سبعا حول الكعبة, ويبدأ كل شوط منهم باستلام الحجر الأسود وتقبيله أو الإشارة إليه من بعيد, ويبدأ الشوط من الحجر الأسود ويتمه عنده أيضا, ويذكر الله كثيرا أثناء الطواف, ثم يتوجه لشرب ما استطاع من ماء زمزم وينوي بشربه لها ما أراد من خير الدنيا والآخرة.

ويعود بعد ذلك الحاج إلي مني وبعد الطواف والسعي أو بعد الطواف مباشرة إن لم يكن عليه سعي, ويبيت هناك الليلة الحادية والثانية عشر من ذي الحجة, ويجو أن يبقي بمكة حتي منتصف الليل ويتمه بمني, او يستمر بمني إلي ذلك.

لكن يلزم أن تأت إلي مني لرمي الجمرات الثلاث في هذين اليومين كل جمرة بسبع حصيات متواليات, كما كان في يوم العاشر من ذي الحجة.

طواف الوداع

وعند مغادرة مكة يقوم الحاج بالطواف حول الكعبة سبعة أشواط, وبعدها يصلي ركعتين, ويسمي ذلك بطواف الوداع أو طواف

 

Laisser un commentaire